Live Support Centre

موارد العميل

ما هو المؤشر الفني

المؤشرات الفنية هي ناتج حسابات / لوغاريتمات رياضية مصممة بواسطة متداولين محترفين وتستند إلى مؤشرات الأسعار أو أحجام التداول.

تستخدم القيم الناتجة في إنشاء نماذج مختلفة يمكن إضافتها إلى الرسم البياني لتمكن المتداولين من توقع التغيرات المحتملة للسعر، وبالتالي تحديد أفضل الأوقات لفتح مراكز الشراء أو البيع بالإضافة لمعرفة متى يتعين إغلاق الصفقات المفتوحة.

هناك العديد من المؤشرات الفنية؛ ولكن سنتعرض هنا للأنواع الأكثر شيوعا:

الدعم والمقاومة

  • عندما يتحرك السوق في اتجاه معين ثم يتمحور ويغير اتجاهه، فإن أعلى نقطة وصلها السعر قبل تغيير السوق لاتجاهه يطلق عليها مستوى المقاومة. وبالمثل، يطلق على أدنى مستوى وصل إليه السوق قبل توقف حركة السعر مستوى الدعم.
  • من المهم ملاحظة أنه في حالة تجاوز السعر لإحدى مستويات المقاومة، فإن تلك النقطة يمكن أن تتحول إلى مستوى دعم جديد. وينطبق نفس الأمر على مستوى الدعم. يمكن أن تستخدم مستويات الدعم والمقاومة السابقة أيضا كمؤشر على نقاط الارتكاز في المستقبل وبالتالي كنقاط دخول محتملة إلى السوق.

Support and Resistance 

المتوسط المتحرك

  • تظهر المتوسطات المتحركة متوسط قيمة السعر خلال فترة زمنية محددة من خلال حساب أسعار الإغلاق الأخيرة خلال تلك الفترة ثم قسمة الناتج على عدد الأسعار المستخدمة في الحساب:
    على سبيل المثال: يحسب المتوسط المتحرك لفترة 10 يوم عن طريق جمع أسعار الإغلاق في آخر 10 أيام ثم قسمتها على 10
  • هناك أربعة أنواع من المتوسطات المتحركة: المتوسط المتحرك البسيط، المتوسط المتحرك الآسي، المتوسط المتحرك الممهد، والمتوسط المتحرك الموزون. يختلف كل نوع من أنواع المتوسطات من حيث الوزن النسبي المخصص للبيانات الأخيرة
  • تستخدم المتوسطات المتحركة في تحديد مناطق الدعم والمقاومة، نقاط الدخول إلى السوق، والتأكيد على اتجاه الترند، وتمهيد تقلبات السعر وأحجام التداول لجعلها أكثر سلاسة
  • يظهر اتجاه المؤشر ما إذا كان هناك ترند صعودي أو هبوطي في السوق خلال الوقت الراهن
  • يمكن وضع اثنين أو أكثر من المتوسطات المتحركة على الرسم البياني، وكلما تزايدت المسافة بينهما كلما أعطت مؤشر أقوى على الاتجاه الحالي
  • كما يؤكد تقاطع المتوسطات المتحركة على تغير الترند. ولكن مع ملاحظة أنها تعطي إشارات تأكيدية لأن التغير في هذا المؤشر يحدث في وقت متأخر مقارنة مع التغير الفعلي للسعر

Moving Average 

مؤشرات التذبذب

  • تم تصميم مؤشرات التذبذب للإشارة إلى تغير محتمل في اتجاه أحد أدوات التداول من خلال إظهار ما إذا كانت الأداة المالية تمر بحالة ذروة الشراء أو ذروة البيع، الأمر الذي يسمح للمتداولين بتحديد ما إذا كان هذا الوضع سوف يؤدي إلى تغير الاتجاه العام، وكذلك تحديد نقطة الدخول إلى السوق.
  • يستخدم مؤشر القوة النسبية (RSI) في تحديد حالة السوق ـ ما إذا كان في وضع ذروة الشراء أو ذروة البيع، أو في حالة من الاستقرار. إذا سجل مؤشر RSI أعلى مستوياته في المنطقة العليا [ذروة الشراء (إشارة بيع)، > 70] ثم عاد إلى المنطقة الوسطى، فإن السعر سوف يتحرك على الأرجح في نفس الاتجاه. أما إذا سجل مؤشر RSI أدنى مستوياته في المنطقة السفلى (ذروة البيع (إشارة شراء)، < 30] ثم عاد إلى المنطقة الوسطى، فسيتحرك أيضا السعر في نفس الاتجاه الصعودي. وبعبارة أخرى، هناك معامل ارتباط بين السعر ومؤشر القوة النسبية.
  • يستخدم مؤشر الاستوكاستيك في الأسواق الاتجاهية. إذا سجل كلا الخطين أعلى مستوياتهما في المنطقة العليا [أعلى العلامة 80% (إشارة بيع)] ثم عاد المؤشر إلى المنطقة الوسطى، فإن السعر سوف يتحرك في نفس الاتجاه. أما إذا سجل كلا الخطين أدنى مستوياتهما في المنطقة السفلى [أسفل العلامة 20% (إشارة شراء)] ثم عاد المؤشر إلى المنطقة الوسطى، فإن السعر سوف يتحرك في نفس الاتجاه.

Oscillators 

الارتدادات

  • تقوم أدوات التداول عادة بتصحيح تحركاتها خلال اليوم السابق. أبرز مؤشرات الارتداد هي تصحيحات فيبوناتشي وهي إحدى أدوات الرسم البياني المستخدمة في تحديد مستويات الدعم والمقاومة للأداة المتداولة
  • يتم إنشاء مستويات تصحيح فيبوناتشي عن طريق رسم خط اتجاه بين أقصى نقطتين ثم تقسيم المسافة العمودية بينهما وفقا لنسب محددة
  • يمكن أن تشمل تصحيحات فايبوناتشي ما يصل إلى 13 خط. وستحتاج إلى تحديد أخر قمم وقيعان لحركة السعر (التغيرات القصوى في اتجاه الترند) لإيجاد تلك المستويات التصحيحية

Retracements